الاثنين، 12 مايو، 2014

فيضان النيل عند وصوله للهرم قبل بناء السد العالي








طول عمري بشوف بعض الصور المنشوره للاهرامات و بجوارها نهر النيل و كنت بستغرب قوي و نفسي افهم ازاي 


الهرم يروح جمب النيل .. لغايه ما قرات الموضوع الرائع دا  



فيضان النيل عند وصوله للهرم قبل بناء السد العالي  ‪#‎Giza‬


هذا الفيضان كان يحمل الخير لمصر فقد كان الفلاح المصري يعرف موعده و ينتظره فيقوم يحرث الأرض و نثر البذور و 


التقاوي فيأتي الفيضان ليغطي كل ذلك ثم ينحسر تاركاً الطمي الذي كان مصدر قوه للأرض الزراعيه ثم ما تلبث الأرض 



إلا أن تنشق عن أعواد خضراء تملؤها بالـخير و البشري . 



كان ذلك قبل السد العالي و كانت هذه الأراضي غير صالحه  للبناء بسبب هذا الفيضان .. 



أما بعد إنشاء السد العالي و    بعد أن تم التحكم في الفيضان فقد وجد البعض أن هذه    الأراضي أصبحت صالحة 



للبناء و حدث ما حدث من تدمير و تشويه بأبراج خرسانيه حلت محل لون الخير الأخضر من    منطقة منيل شيحه و



حتي المنطقه التي نراها في الصوره و حدث نفس الشيء في كل محافظات مصر  ... 



بل أن البعض  قد قام بردم أجزاء من نهر النيل ليبني قصراً أو منتجع بكل أنانيه و جهل .


منقول 





ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق